إقليم سطات: مسعود أوسار يخطف الأضواء في الدورة العادية للمجلس الإقليمي وينال هتافات وتنويه من جميع أعضاء المجلس معارضة وأغلبية

شأنكم
أخبارحوادث
شأنكم13 يناير 2022آخر تحديث : منذ 5 أيام
إقليم سطات: مسعود أوسار يخطف الأضواء في الدورة العادية للمجلس الإقليمي وينال هتافات وتنويه من جميع أعضاء المجلس معارضة وأغلبية

عطفاوي عبدالرحيم/ شأنكم

ترأس مسعود أوسار ،رئيس المجلس الإقليمي لسطات، يوم الاثنين 10 يناير 2022،أشغال الدورة العادية للمجلس الإقليمي لسطات،
بمقر عمالة سطات،بحضور إبراهيم أبوزيد عامل إقليم سطات. ومكونات المجلس الإقليمي وممثلي عدد من القطاعات الخارجية (التعليم العالي، الحي الجامعي، الصحة).
وخلال تغطية موقع “شانكم تيفي”هذه الدورة التي
تضمن جدول أعمالها ثمانية نقط، سرقت منها النقطة الساخنة(برمجة الاعتمادات غير المستعملة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية) والبالغة ما يناهز 512 ألف درهم) الأضواء نتيجة تعرض مسعود أوسار رئيس المجلس الإقليمي لسطات على توصية لجنة الميزانية والشؤون المالية والبرمجة، التي كان مفادها اقتناء سيارة جديدة (سيارة الدولة) لفائدة رئيس المجلس الإقليمي، بمبلغ 50مليون سنتيم الشيء الذي جعل “أوسار” لا يتردد في مبادرة غير مسبوقة أمام أنظار عامل إقليم سطات السيد إبراهيم أبوزيد،
وباقي مكونات المجلس الإقليمي والحضور في الإعراب عن امتناعه على التوصية المذكورة، مردفا أن عددا من الجماعات الترابية بإقليم سطات في حاجة ماسة لهذه الرساميل لتغطية عدد من حاجياتها وحلحلة بعض مشاكل ساكنتها من قبيل حافلات النقل المدرسي…، قبل أن يختم أن ميزانية المجلس الإقليمي لسطات التي باتت متواضعة لا تسمح في بداية هذه الولاية التدبيرية بمثل هذه الإجراءات، موصيا ببرمجة المبلغ المذكور لسد حاجيات أخرى أكثر أولوية.
في سياق متصل، خطف تصرف مسعود أوسار رئيس المجلس الإقليمي لسطات، هتافات وتنويه من جميع أعضاء المجلس معارضة وأغلبية، تلته تصفيقاتهم في إشارة واضحة وأخرى مشفرة بمفهوم المصلحة العامة “ فوق الجميع “هذا هو الرئيس الذي كنا في حاجة له لتدبير حضيرة إقليم سطات”، قبل أن يتم وضع المبلغ المذكور مع الفائض الحقيقي لسنة 2021 الذي تأجلت برمجته بفعل عدم توصل المجلس الإقليمي بعدد من مداخيل الميزانية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق
%d مدونون معجبون بهذه: