الأمانة العامة لحزب العدالة والتنميةترفض المقاعد الثلاثة التي حصل عليها الحزب في انتخابات 5 أكتوبر.

شأنكم
أخبار
شأنكم7 أكتوبر 2021آخر تحديث : منذ شهرين
الأمانة العامة لحزب العدالة والتنميةترفض المقاعد الثلاثة التي حصل عليها الحزب في انتخابات 5 أكتوبر.

أعلنت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية رفضها المقاعد الثلاثة التي حصل عليها الحزب في انتخابات 5 أكتوبر الجاري، الخاصة بمجلس المستشارين.

وقال بلاغ صادر عن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، عقب اجتماعها مساء الأربعاء، إنه “خلال تدبير الأمانة العامة ملف ترشيحات اقتراع 5 أكتوبر 2021، المتعلق بانتخاب أعضاء مجلس المستشارين، لم يبرم الحزب أي اتفاق مع أي من المكونات السياسية، باستثناء التنسيق الوحيد الذي تم مع حزب التقدم والاشتراكية محليا؛ على أساس الدعم المتبادل”.

وأضاف البلاغ: “قدم الحزب ثلاث لوائح لهذه الاستحقاقات، في إطار منهجيته المؤسسة على المشاركة، وكذا من أجل تقديم مرشحين يصوت لفائدتهم ويجتمع عليهم مستشارو ومستشارات الحزب في الدوائر الانتخابية الخاصة بممثلي مجالس الجماعات الترابية”.

وسجلت الأمانة العامة أن “الأصوات التي حصل عليها مرشحو الحزب تتجاوز بشكل كبير، وغريب وغير مقبول، الأصوات التي تعود للعدالة والتنمية؛ أو التي من الممكن أن تؤول إليه من خلال تنسيقه مع حزب التقدم والاشتراكية محليا، ولا تتناسب مع النتائج المعلن عنها في اقتراع 8 شتنبر؛ التي سبق للحزب أن عبر عن موقفه منها”.

واستهجنت الأمانة العامة، في هذا السياق، “الممارسات غير المقبولة التي أدت لحصول لوائح مرشحي الحزب على ذلك العدد من الأصوات”، وفق صياغة البلاغ.

وأضاف المصدر نفسه: “بالنظر لكل هذه الحيثيات، وإسهاما في تحصين المسار الديمقراطي ببلادنا والحفاظ على مصداقية العمل السياسي، فإن الأمانة العامة تؤكد أن الحزب غير معني بالعضوية في مجلس المستشارين، وتدعو مرشحي الحزب الذين تم إعلانهم فائزين لتقديم استقالاتهم من عضوية المجلس؛ وفق المسطرة القانونية الجاري بها العمل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق