الإطاحة بنصاب منتحل صفة يدعي التوظيف الوهمي في أسلاك الأمن الوطني بسلا

أحمد29 يناير 2023آخر تحديث : منذ سنة واحدة
أحمد
أخبار
الإطاحة بنصاب منتحل صفة يدعي التوظيف الوهمي في أسلاك الأمن الوطني بسلا

قرر وكيل الملك بابتدائية سلا نهاية الأسبوع إيداع شخص بسجن العرجات، بينت التحريات الأمنية المنجزة معه أنه يتوفر على بطاقة وطنية للتعريف مكتوب فيها “مكلف بمهمة”، والتي تستعد، حسب معطيات كشفت عنها مصادر عليمة، الفرقة الوطنية للشرطة القضائية إلى أن تباشر تحقيقا بشأنها بهدف تحديد ظروف وملابسات استخراجها، ومن المنتظر أن يكشف المزيد من المفاجآت.

 

ومن المعروف أن صفة “مكلف بمهمة” تتضمنها بطائق التعريف الخاصة بشخصيات محددة، وكيفية حصول المعتقل عليها هو ما يرتقب أن يجيب عنه هذا المسار الذي سيسلكه البحث في هده القضية المتعلقة بـ”النصب والمشاركة والتزوير واستعماله”.وأطيح بـ (خ.د)، المزداد في زاكورة، في عملية نفذتها بحي شماعو فرقة مكافحة العصابات بسلا، بعد حراسة سرية، وبناء على معطيات دقيقة وفرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قبل أن تظهر عملية تنقيطه بالناظم الآلي أن الحيز الخاص بالمهنة في بطاقته الوطنية للتعريف تضمن عبارة “مكلف بمهمة”.

 

ويلاحق المعني بالأمر، منذ فترة للاشتباه بتورطه في ارتكاب عدد من الأفعال الإجرامية، من ضمنها النصب على ضحايا عبر إيهامهم بالتوسط في عمليات التوظيف في أسلاك الأمن الوطني مقابل مبالغ مالية.وقد قاد التفتيش الذاتي الذي أخضعت له شقته إلى العثور على عدد من المحجوزات، منها هواتف محمولة وجهازي اتصال من الحجم الكبير، مشابهين لأجهزة الاتصال اللاسلكية المحمولة من طرف السلطات، والتي من شأنها الإيهام بكون حاملها شرطي.

 

كما تضمنت قائمة المحجوزات استدعاءات لولوج واجتياز مباريات الشرطة، ونسخة من سيرة ذاتية وأخرى لشهادة إجازة مع نسخة من بطاقة التعريف الوطنية مصادق عليها، بالإضافة إلى أربع وصالات استخلاص من 3 وكالات لتحويل الأموال ومؤسسة بنكية، وأربع شيكات فارغة و14 بطاقة بنكية خاصة بالسحب، وكذا نسخة من مسطرة بحث تمهيدي منجزة من طرف الفرقة الاقتصادية والمالية الثالثة بفرقة الشرطة القضائية بمنطقة الأمن الدار البيضاء- آنفا، والمتعلقة بقضية عرضت أمام المحكمة الزجرية بالمدينة، والتي ترجح التحريات أنها كانت موضوع طلب للتوسط لدى الموقوف من قبل “كولونيل” مزور، سقط في قبضة الأمن في وقت سابق، بعد معلومات وثيقة وفرتها عناصر “الديستي”.وبالنسبة للنسخة من مسطرة البحث التمهيدي الخصبة بالفرقة الاقتصادية والمالية الثالثة بفرقة الشرطة القضائية بمنطقة الأمن الدار البيضاء، فاعترف الموقوف، الملقب بـ “مول الدينار”، بأنها ضبطت فيمنزله، غير أنه عجز عن إيجاد تبرير للسؤال الذي طرحه عليه المحققون بهذا الخصوص، مؤكدا، في الوقت نفسه، بأن جهازي الاتصال الشبيهة بأجهزة الراديو الخاصة بالشرطة لم يستعملهما فيأي غرض إجرامي.

 

ويذكر أن التحقيقات في هذه القضية شملت إجراء مواجهة مع “الكولونيل” المزور، والذي موه مؤسسات عسكرية حساسة بعدما كان يلج إليها بزي نظامي، في وقت كان مبحوث عنه بالفرار من الجندية من المحكمة العسكرية.

خبار عاجل

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق