السلطات بالفقيه بن صالح تتوصل لحل مطالب المؤطرات المعتصمات بالمركز الإجتماعي المتعدد الإختصاصات سوق السبت ولاد النمة

شأنكم11 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
شأنكم
وطنية
السلطات بالفقيه بن صالح تتوصل لحل مطالب المؤطرات المعتصمات بالمركز الإجتماعي المتعدد الإختصاصات سوق السبت ولاد النمة

رضوان فتاحFB IMG 1605040328029 - شأنكم

أخيرتوصلت السلطات المحلية بالإقليم الفقيه بن صالح لحل ملف مؤطرات المركز الإجتماعي المتعدد الإختصاصات سوق السبت ولاد النمة

أسدل الستار اليوم عن واحدة من المشاكل العصيبة والمشعبة ، التي إستأترت بإهتمام الرأي العام المحلي والوطني ، والمتعلق بالإعتصام المفتوح الذي دعت له مؤطرات المركز الإجتماعي المتعدد الإختصاصات سوق السبت ولاد النمة الفقيه بن صالح ، وبعد الإجتماع الذي عقد صبيحة اليوم ، بمقر باشوية المدينة ترأسه السيد باشا المدينة و بحضور كل من رئيس مفوضية الشرطة محمد عنيبر ، و ممتلين عن عمالة إقليم الفقيه بن صالح ومؤطرات المركز الاجتماعي المتعدد الاختصاصات ، و الذي إنتهى بمعالجة مشكل الأجور العالقة لفائدة مؤطرات ومؤطري المركز المذكور .

كما تابعنا منذ الوهلة الأولى بالجريدة شأنكم تيفي وبإهتمام كبير فصول وأطوار هاته القضية والملف منذ بداية خوض الإعتصام المفتوح ، الذي تم فكه بإستعمال القوة العمومية وإخراج المؤطرات من بهو المؤسسةالإجتماعية والمركز المتعدد الإختصاصات الوحيد بالمدينة سوق السبت ولاد النمة .

ليليه بعدها عودة المعتصمات لمعتصمهن ، لكن هذه المرة بباب المؤسسة الإجتماعية ، بعدما رفضت السلطات المحلية ، السماح لهن بإتخاد بهو المركز الإجتماعي المتعدد الإختصاصات معتصما لهن .. وبعدها وبنفس اليوم والليلة الأولى للإعتصام التاني وبباب المؤسسة ، جاء الدور المحوري والجوهري والإجتماعي الذي لعبه السيد عميد الشرطة محمد عنيبر ، والتدخل الذي وصفه متابعي هذه القضية والملف ، بالمركزي حيت وعد المعتصمات ليلتها ، بتخصيص لقاء موسع وشامل بجميع الأطراف المتدخلة بهذا الملف ، ووضعه على الطاولة للنقاش من أجل حل جل المشاكل وخاصة مطالبهن المدرجة ، والمتعلقة بإخراج أجورهن للوجود ، ومستحقاتهن المشروعة بعملهن ، والتأطير الذي يشغلنه بالمؤسسة الإجتماعية .

هذا وقد حملت المتضررات المسؤولية كاملة لما آلت الأوضاع بالمركز الإجتماعي المتعدد الإختصاصات ، وعدم إستخلاص أجورهن الشهرية والواقع الحالي وغيرها من المشاكل للشبكة المسيرة للمركز الإجتماعي المتعدد الإختصاصات .
وذلك راجع لعدم معالجة إختلالات التسيير والتدبير المالي والإداري التي تشوب هذا الأخير ، وعدم سن قطيعة واضحة مع سياسة الإستفراد بالقرارات والضرب بجوهر العمل الإجتماعي عبر إقصاء الشركاء النفعيين وعدم الإنفتاح على باقي الشركاء وتمويلات بديلة عبر أنشطة ودينامية حقيقية لجلب موارد مالية ، وأيضا على باقي المتداخلين والشركاء الفعليين للعمل الإجتماعي وتجويده ، والإنخراط بالإستراتيجية الوطنية المتبعة من أجل تفعيل مضامين وسياسات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .

كما فسرت المؤطرات وهن حوالي 08 أشخاص ، في مجمل تدخلاتهن أن الشبكة المسيرة للمركز لا تنفتح على جميع مكونات جمعيات المجتمع المدني بالمدينة ، وذلك من أجل المساهمة في تجويد الخدمات الإجتماعية وبلورتها ، والبحت عن موارد قارة أخرى وبديلة من مختلف الجهات حكومية كانت أوالخاصة ، و خلق أنشطة للإنفتاح على محيط المؤسسة و نهج سياسة تقشفية في المصاريف المرتبطة بالتسيير

وفي بيان توضيحي للرأي العام توصلت الجريدة بنسخة منه شكر المؤطون والمؤطرات من خلاله كل من نوع ساندهم من بعيد أو قريب

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

تنويه

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق