المديرية الإقليمية بتارودانت تنظم لقاء تواصليا مع الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة

شأنكم19 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
شأنكم
تربية وتعليم
المديرية الإقليمية بتارودانت تنظم لقاء تواصليا مع الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة

FB IMG 1605811119830 - شأنكم
في إطار تنزيل البرنامج الوطني للتربية الدامجة وفي احترام تام للتدابير الاحترازية، نظمت المديرية الإقليمية لتارودانت يوم الخميس 19 نونبر 2020 بالثانوية الإعدادية محمد الدرفوفي بأولاد تايمة لقاء تواصليا مع عدة فعاليات تعمل في مجال الإعاقة ممثلة في:
1. ممثلو هيئة التأطير والمراقبة التربوية بالسلكين الابتدائي والثانوي
2. مديرو المؤسسات التعليمية الدامجة الحاضنة لقاعات الموارد للدعم والتأهيل
3. أساتذة قاعات الموارد
4. رؤساء جمعية آباء وأمهات التلاميذ بالمؤسسات المعنية
5. الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بأولاد تايمة
6. بعض أمهات الأطفال في وضعية إعاقة
7. منسق برنامج التربية الدامجة على مستوى المديرية الإقليمية
8. رئيس مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة
وقد استهدف هذا اللقاء إشراك هؤلاء الفاعلين في بلورة تصور يروم تقديم مقترحات لإعداد دفتر التحملات الخاص بقاعات الموارد للتأهيل والدعم. وقد أشرف على تأطير هذا اللقاء المفتشون التربويون أعضاء اللجنة الإقليمية لتنزيل وتتبع برنامج التربية الدامجة بالمديرية.
وبعد تقديم عروض تأطيرية حول مفهوم التربية الدامجة وقاعات الموارد للتأهيل والدعم، ومناقشة مقتضيات جدول الأعمال، خلص اللقاء إلى صياغة التوصيات الآتية:
– أهمية ترسيخ فلسفة التربية الدامجة للحد من التمثلات السلبية المتجذرة حول الإعاقة،
– أهمية تضافر جهود كل المتدخلين لتحقيق أهداف قاعات الموارد للتأهيل والدعم،
– دعم قدرات المشرفين على تسيير قاعات الموارد ومواكبتهم،
– تحديد أدوار ومهام المتدخلين في تدبير قاعات الموارد للتأهيل والدعم،
– تنظيم اشتغال قاعات الموارد حسب نظام الحوض المدرسي وفق برمجة زمنية دقيقة،
– التفكير في إطار تعاقدي يسند تدبير قاعات الموارد إلى جمعية فاعلة في المجال وفق معايير الحكامة والجودة،
– مواصلة تعبئة باقي القطاعات الحكومية المعنية للإسهام في إنجاح هذا الورش التربوي.
وفي الختام جدد ممثلو المديرية الإقليمية عبارات الشكر والتقدير للحاضرين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

تنويه

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق