المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بقلعة السراغنة يتفقد مشروع بناء ثانوية يوسف ابن تاشفين التأهلية بالعطاوية ومتتبعون يعتبرون هاته المؤسسة من اضخم المشاريع التعليمية بالاقليم والمزمع افتتاحها السنة المقبلة .

شأنكم11 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
شأنكم
أخبارتربية وتعليم
المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بقلعة السراغنة يتفقد مشروع بناء ثانوية يوسف ابن تاشفين التأهلية بالعطاوية ومتتبعون يعتبرون هاته المؤسسة من اضخم المشاريع التعليمية بالاقليم والمزمع افتتاحها السنة المقبلة .

قام الاستاذ العلامي القريشي المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الاطر مرفوقا برئيسي المصلحة المالية ومصلحة البنايات بزيارة تفقدية لورش بناء ثانوية يوسف ابن تاشفين التأهلية بمدينة العطاوية والتي تشرف الاشغال فيها على النهاية .
وتفقد المدير الاقليمي جميع مرافق هذا الصرح التعليمي الاكبر من نوعه بالاقليم والجهة والذي يضم حجرات دراسية وبني بطريقة هندسية بديعة دفعت الجميع الى اعتباره سابقة في تاريخ المؤسسات التعليمية بالاقليم .
وستفتتح هاته المؤسسة التعليمية السنة الدراسية المقبلة باستقبال تلاميذ الاحياء الجديدة بمدينة العطاوية التي توسعت عمرانيا وتضاعف عدد ساكنتها مما جعل الثانوية الوحيدة بالمدينة تعرف ضغطا كبيرا ،سينتهي هذا الضغط والاكتظاظ مع افتتاح ثانوية يوسف ابن تاشفين التأهلية التي لم تبق سوى بعض الرتوشات البسيطة لانتهاء الاشغال بها وتسليمها للمديرية الاقليمية .
وتضم هاته المؤسسة حجرات للدراسة وحجرات متخصصة في المواد العلمية والتكنولوجيا الرقمية الجديدة ،كما تضم ملاعب رياضية ومرافق صحية وادارية ،وستحظى بعملية تشجير وغرس للنباتات بفضاءاتها .
وخلال زيارة المدير الاقليمي لهذا الورش ابدى ملاحظاته للمقاولة المكلفة بانحاز المشروع وزودهم ببعض الامور التي يمكن ان تضيف جمالية لهذا الصرح التعليمي الضخم والذي يعتبر بحق من مفاخر المغرب الحديث الذي يقود تنميته عاهل البلاد جلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده .FB IMG 1605125095531 - شأنكم

FB IMG 1605125091624 - شأنكم

FB IMG 1605125087665 - شأنكم

FB IMG 1605125084312 - شأنكم

FB IMG 1605125079628 - شأنكم

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

تنويه

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق