المغرب بضربة معلم يجعل من الصحراء المغربية نقطة ربط بين المغرب و إفريقيا .

شأنكم15 ديسمبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
شأنكم
أخباروجهة نظر
شأنكم

بقلم : أشرف مولى
تواصل المملكة المغربية إنتصاراتها الدبلوماسية خلال هذه الأيام في قضية الصحراء المغربية ، فبعد تأمين المعبر الحدودي الكركارات في تدخل بطولي للقوات المسلحة الملكية واضعين حدا لإستفزازت عصابات البوليزاريو التي أبانت عن صبيانيتها طيلة شهرين ، عقبه الإعتراف التاريخي للولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء ، بالتوازي مع استمرار سياسة فتح القنصليات الأجنبية بالأقاليم الجنوبية لتصبح الصحراء المغربية مركزا قنصليا و ديبلوماسيا مهما و نقطة ربط بين المغرب و إفريقيا بعد ارتفاع عدد القنصليات الأجنبية التي فتحت لحد الساعة بالأقاليم الجنوبية ل 18 القنصلية مفرقة بين مدينتي العيون و الداخلة .IMG 20201215 WA0029 - شأنكم مؤكدا على أن الدبلوماسية المغربية معادلة يصعب حسابها بفضل السياسة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

تنويه

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق