النواصر : أسر “حي امزيريرة” بوسكورة محرومة من شواهد السك

شأنكم24 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
شأنكم
أخبارجهوية
النواصر : أسر “حي امزيريرة” بوسكورة محرومة من شواهد السك

مراسلة: قديري سليمان

تعاني بعض الأسر والتي تعرف “بأصحاب المشاكل” ، داخل الحي الصفيحي امزيريرة بوسكورة، من عدة مشاكل اهما :
الحرمان من شواهد السكنى علما ان البعض منهم، انتهت مدة صلاحية بطاقته الوطنية، وعند مطالبته بشهادة السكنى، امتنعت السلطة المحلية عن تسليمه إياها ، معللة ذلك بأنهم مهددون بعملية إعادة الإيواء، وهذه إشكالية كبرى تتخبط فيها الساكنة، والجدير بالذكر أن هناك حالات خاصة، تم اقصاءها من الاستفادة ، ناهيك أن البعض منهم صار يطالب بالتجاري من أجل ممارسة أنشطته ، داخل مشروع” الازدهار بوسكورة” والمخصص لعملية إعادة الإيواء وكذلك جمع شمل قاطني دور الصفيح.
كل هذه المطالب مجتمعة ساهمت في عرقلة عملية إعادة الإسكان، بهذا الحي الصفيحي المستهدف، الذي دخل ضمن البرنامج الوطني الهادف إلى القضاء على مدن الصفيح بوطننا العزيز.
و بالتالي بقيت هذه الأسر مرتبطة بهذا الحي، تنتظر الفرج رغم أنها قامت بمراسلة عدة جهات، من أجل إيجاد حلول مناسبة، تراعي الحالات العالقة وخصوصا،فيما يتعلق بالأبناء المتزوجين، والغير المدرجين بلائحة الإحصاء، و الذين شملهم الاغفال من طرف اللجن التي كانت تسهر على هذه العملية دون أن نتجاهل التزايد الطبيعي والذي عجل بظهور مشاكل عويصة، كانت سببا في عرقلة السير العادي، لعملية إعادة الإسكان بهذا الحي المذكور.
لكن السؤال المطروح، والذي يهيمن على هذه الأسر، إلى متى ستبقى هذه الشريحة من المجتمع، تعيش على هامش الاستفادة، تتخبط في عدة مشاكل، ألم يحن الوقت لكي تن كب الجهات المسؤولة، على معالجة مشاكلهم، مع تمكينهم من الحصول على سكن لائق ، يصون عرضهم، ويضمن لهم الأمن و الاستقرار ، داخل منظومة وطنهم المغرب؟؟؟؟

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

تنويه

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق