اميناتو حيدر تمس الوحدة الترابية للملكة المغربية و تستنجد بالجزائر

elaoud2 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
elaoud
أخبار
اميناتو حيدر تمس الوحدة الترابية للملكة المغربية و تستنجد بالجزائر

بعد الإستنكار المغربي الواسع لتأسيس ما سمي ب “الهيئة الصحراوية لمناهضة الإحتلال المغربي”, والتصريحات الرسمية للأحزاب السياسية والهيئات المدنية، خرجت الإنفصالية أمينتو حيدر عبر بوابة وكالة الأنباء الجزائرية للرد على هذه الحملة.

وظهرت حيدر في شريط فيديو تكيل الإتهامات للدولة المغربية وللقضاء المغربي بعد الدعوة التي حركها الوكيل العام ضد المشاركين في المؤتمر التأسيسي للهيئة المزعومة.

وأكدت أمينتو على عزم وإصرار أعضاء “الهيئة الصحراوية” على مواصلة النضال حتى الاستقلال والدفاع عن كرامة الشعب الصحراوي، في تحد سافر لكل بلاغات الرفض والإدانة التي عبر عنها شيوخ القبائل الصحراوية المغربية ليلة أمس ضد الدعوات التحريضية التي تمس بالأساس، الوحدة الترابية للمملكة ومكتسباتها الدستورية والحقوقية، حيث جددوا تشبثهم بانتمائهم التاريخي للمملكة المغربية ولروابط البيعة لملوك الدولة العلوية.

وهاجمت الناشطة الإنفصالية الأحزاب السياسية والجمعيات التي وقفت ضد الإستفزازات التي يقوم بها الإنفصاليون بمنطقة الكركرات بهدف شل حركة المغرب التجارية والإنسانية، بالرغم من تحذيرات الأمين العام للأمم المتحدة من عرقلة الحركة بالمنطقة.

وأشاد مراقبون بتعاطي المغرب المتأني والقانوني مع خطوة تأسيس الهيئة التي ظهرت للوجود بعد فشل الإنفصاليين في الحفاظ على “كوديسا” التي أعلنوا حلها في بيان رسمي.
مريم المازغي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

تنويه

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق