انتخاب اعضاء المجلس الجماعي لخنيفرة والبرلماني السابق نبيل صبري نائبا اولا للرئيس مصطفى بايا.

شأنكم
أخبار
شأنكم19 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ 3 أشهر
انتخاب اعضاء المجلس الجماعي لخنيفرة والبرلماني السابق نبيل صبري نائبا اولا للرئيس مصطفى بايا.

المحجوب / شأنكم

كما كان متوقعا، وكما تداول الجميع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول تشكيلة المكتب الجديد للجماعة الترابية لخنيفرة، التي يتزعمها الدكتور المصطفى بايا عن حزب التجمع الوطني للأحرار، والذي كان في معارضة المجلس السابق.

التشكيلة الجديدة، ضمت تكتلات حزبية وهي حزب الاتحاد الاشتراكي والتقدم والإشتراكية والأصالة والمعاصرة وحزب الإستقلال، جبهة القوى الديمقراطية و حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية، في حين تم استبعاد حزب الحركة الشعبية الذي هيمن على مكتب الرئاسة في الولاية السابقة.

التشكيلة الجديدة ، لاقت كل الترحيب ، حيث اعتبر بعض المتتبعين أن الرئيس الجديد راكم تجربة سياسية من داخل المجلس كما يتمتع بسمعة طيبة ومستوى ثقافي قادر على تدبير وتسيير هذا المجلس.

ويذكر، أن جلسة انتخاب الرئيس وأعضاء ونواب المكتب، جرت اليوم السبت 18 شتنبر الجاري بقاعة الاجتماعات ، حيث تحصل الفائز على 21 صوت مقابل 11 للمنافس الدكتور ابراهيم اوعبا الرئيس السابق عن حزب الحركة الشعبية، أمام امتناع ثلاثة أعضاء عن التصويت. وقد تشكل المجلس من نواب على الشكل التالي :
رئيس المجلس البلدي الدكتور م. المصطفى بايا
النائب الأول : نبيل صبري
النائب الثاني : محمد ورديل
النائب الثالث : محمد لعروصي
النائب الرابع : ربيع بنعلال
النائب الخامس : مصطفى توجبي
النائب السادس : عبد العزيز تيتاح
النائب السابع : الحسين لعمري
و بعد تشكيل المكتب المسير للمجلس تم انتخاب :
– جمال السكاك كاتبا عاما
– نيابة الكاتب مينة بوتوثلة
ويرى متتبعون أن انضمام النائب الاول السيد نبيل صبري، عن حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية كبرلماني سابق ورئيس لجنة المالية بمجلس الجهة سابقا، هو بمثابة قوة لمكونات المجلس البلدي الحالي وسيساهم في الدفع بعجلة التنمية المنشودة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق