تارودانت : انطلاق عدة مشاريع تهم إحداث وحدات التعليم الأولي بالمجال القروي

شأنكم2 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
شأنكم
أخبارمحلية
تارودانت : انطلاق عدة مشاريع تهم إحداث وحدات التعليم الأولي بالمجال القروي

 

أشرف عامل الاقليم السيد الحسين أمزال يومه الجمعة 2 أكتوبر الجاري بساحة 20 غشت بتارودانت على اعطاء انطلاقة عدة مشاريع تنموية تهم احداث وحدات للتعليم الاولي على المستوى القروي بالاقليم .
في اطار الدخول المدرسي 2020/2021 و في اطار تعميم التعليم الاولي بالوسط القروي و نظرا لاهميته البالغة في تنمية الاجيال المستقبلية فكريا و تربويا اشرفت عمالة اقليم تارودانت في اطار برنامج الدفع بالراسمال البشري للاجيال الصاعدة المندرج ضمن المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية على اعطاء انطلاقة التمدرس الحضوري ب 73 وحدة للتعليم الاولي التي تم انشاؤها برسم سنة 2019 بمحتلف الجماعات القروية بعد ان تم تجهيزها و تهيئتها بشكل يحترم الاجراءات الصحية المعمول بها للحد من تفشي وباء كوفيد19.
و تتوزع 73 وحدة المعنية على 37 جماعة ترابية قروية و يستفيد منها 1789 طفلا منهم 886 طفلة تحت اشراف 139 مربية و بلغت التكلفة الاجمالية لهدا المشروع 20285000 درهم تشمل اشغال التهيئة و كلفة التجهيز و التسيير لمدة سنتين .

IMG 20201002 WA0149 - شأنكم
كما اعطيت في نفس الاطار انطلاقة الاشغال ب 44 وحدة للتعليم الاولي المبرمجة سنة 2020 منها 14 وحدة سيتم تهيئتها و 30 وحدة سيتم بناؤها في اطار الشراكة مع مؤسسة زكورة للتربية التي ستشرف بعد انتهاء الاشغال على تجهيز الوحدات و توفير المربيات بعد تكوينهن و تبلغ التكلفة الاجمالية للمشروع 8870000 درهم تشمل اشغال التهيئة و البناء و كلفة التجهيز و التسيير لمدة ستة اشهر و تتوزع هذه الوحدات على 24 جماعة ترابية قروية و سيستفيد منها 885 طفلا .
و تهدف هده المشاريع الى تعميم التعليم الاولي بالمناطق القروية و توفير بنيات تحتية مهمة ستمكن من تعزيز المهارات الاساسية لكل طفل سواء كانت فكرية او نفسية او اجتماعية بشكل ينعكس ايجابا على مساره الدراسي و على اندماجه بشكل سليم داخل المجتمع
الفقير محمد / تارودانت

IMG 20201002 WA0147 - شأنكم

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

تنويه

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق