تارودانت : صفقات مشبوهة بتكوكة تجعل السطات في قفص الاتهام

شأنكم26 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
شأنكم
أخبار
تارودانت : صفقات مشبوهة بتكوكة تجعل السطات في قفص الاتهام

 

يتهم عدد من مستشاري جماعة تكوكة الواقعة باقليم تارودانت وبعض الفاعلين الجمعويين بذات الجماعة السلطات المحلية والإقليمية بالتواطؤ مع رئيس الجماعة في تمرير صفقتي ” الخزانين ” اللتين يعتبرهما هؤلاء نوعا من أنواع تبذير المال العام في مشاريع غير ذات جدوى حقيقي كما تعتبرهما محاولة من الرئيس لاطلاق صفقات ” خاوية ” من حيث الوقع التنموي لكنها مناسبة ـ حسب تعبيرهم ـ لاستغلال المال العام و وتوجيهه نحو احدى المقاولات المقربة خاصة وأن مثل هذه المشاريع يسهل الحصول على تمويلها من طرف وزارة الداخلية التي من واجب ممثليها محليا وإقليميا الحرص كل الحرص على أن تذهب هاته التمويلات في الاتجاه الصحيح.

هذا ، وقد عبر أحد المستشارين الجماعيين بذات الجماعة عن استيائه مما أسماه تقاعس السلطات الإقليمية في التفاعل مع  شكايات المجتمع المدني وفريق المعارضة بالمجلس بخصوص الصفقتين وعدم قدرتها على ارسال لجنة لافتحاص الصفقة من حيث الشكل ومن حيث الواقع بدعوى ـ يضيف ذات المصدر ـ أنها لا تملك الموارد البشرية التي يمكنها  ممارسة الدور الرقابي .

وتجدر الإشارة الى أن فعاليات من المجتمع المدني بالجماعة  ومستشاري المعارضة بالمجلس سبق لهم أن راسلوا السلطات الإقليمية بشأن عدم جدوى الصفقتين في غياب نقط الماء التي تعتبر أولوية الا أن الصفقة تم ارساؤها على نفس المقاولة المقربة وهي ذات الصفقة التي تشكك المعارضة في نزاهتها وتقول بأنها شابها تزوير في دفتر التحملات المعلن عنه مما جعلها توجه سهامها نحو السلطات الإقليمية وتحملها مسؤولية التستر على على صفقة مشبوهة بجماعة تكوكة .  

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

تنويه

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق