تحت اشراف المكتب التنفيذي للاتحاد المغربي للشغل تم تأسيس المكتب الاقليمي للمربيات و مربيي التعليم الأولي بالناظور

شأنكم22 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
شأنكم
أخبار
تحت اشراف المكتب التنفيذي للاتحاد المغربي للشغل تم تأسيس المكتب الاقليمي للمربيات و مربيي التعليم الأولي بالناظور

يبدو أن قطاع التعليم الأولي يعاني في صمت، و تتفاقم و تتزايد هذه المعاناة يوما بعد يوم، أمام هذا الوضع غير الصحي التحقت مجموعة من المربيات و معهن مجموعة من المربين إلى الاتحاد المغربي للشغل بالناظور، قصد التنظيم أولا ثم الترافع عن هذا القطاع باسم المنظمة العتيدة الاتحاد المغربي للشغل، و النضال إن استوجب الأمر ذلك، فأسسوا مكتبا مسؤولا في جمع عام و بكل ديمقراطية و شفافية، فعقد المكتب أولى اجتماعاته تحت اشراف المكتب التنفيذي للاتحاد المغربي للشغل بالناظور و بعد تشخيص الوضع العام فإن المكتب النقابي لمربي و مربيات التعليم الأولي يعلن للرأي العام المحلي و الوطني ما يلي:WhatsApp Image 2020 11 22 at 20.35.51 1 - شأنكم
– تحديد الجهة المشغلة.
– وقف موجة طرد المربيات و المربين لأسباب غير قانونية و غير منطقية ، و ضرورة الأخذ بعين الاعتبار التجربة المهنية و التكوينات و عدم الاقتصار فقط على الشواهد العلمية.
– تحديد أجر يحترم الحد الأدنى للأجور و يتماشى و مجهودات المربيات و المربين، و احترام قوانين المملكة المتعلقة بالتوظيف أو تلك الواردة في مدونة الشغل.
– تطبيق مبدأ الأجر مقابل العمل و الابتعاد بتحقيق المجانية على حساب المربيات و المربين.
– التساؤل عن مآل الميزانية الضخمة المخصصة للتعليم الأولي حيث تبقى أجور المربيات و المربين على رأس القائمة.WhatsApp Image 2020 11 22 at 20.35.50 - شأنكم
– دعوة جميع الجهات المختصة للتدخل من أجل ضمان الحقوق و صون كرامة نساء و رجال التعليم الأولي، خاصة بعدما حظي هذا القطاع بالعناية السامية لعاهل البلاد.WhatsApp Image 2020 11 22 at 20.35.51 - شأنكم

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

تنويه

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق