حركة انتقالية مفاجئة تتسبب في “شتات أسري” لموظفات الجمارك

شأنكم
أخباروطنية
شأنكم27 أكتوبر 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
حركة انتقالية مفاجئة تتسبب في “شتات أسري” لموظفات الجمارك

عطفاوي/ شأنكم

ساهمت الحركة الانتقالية الاخيرة لإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة ، في ازدياد تأزم الوضع الصحي والاجتماعي لمجموعة من الموظفين خاصة النساء منهم، حيث افادت مصادر موقع “شانكم تيفي” على سبيل المثال أن عددا من الموظفين بجهة الدارالبيضاء سطات، تم تنقيلهم دون الأخد بعين الاعتبار الوضع الصحي أو الاجتماعي، ولا الوضعية الاستثنائية التي يعيشها المغرب بسبب انتشار فيروس كورونا، مما زاد من خطورة امكانية إصابتهم بالفيروس بسبب غياب وسيلة النقل، بالاضافة إلى تزامن الحركة الانتقالية التي اعتبروها بالعشوائية، تزامنت مع الدخول المدرسي.
تجدر الاشارة أن هذه الحركة الجهوية زادت حدتها مؤخرا عند اللواتي يمارسن عملهن بالمكاتب الجهوية بعد استفادتهن من الالتحاق بأزواجهن الذين يعملون بقطاعات عمومية مختلفة، خاصة مع الدخول المدرسي الجديد وارتباط أطفالهن بمقاعد الدراسة، والتزامهم بالأقساط الشهرية بعدما استفادوا من السكن الوظيفي.
وقــد أفــاد نفس المصدر أن القــرار الــذي أقدمــت عليه المديرية الجهوية للجمارك بالجهة المذكورة شهر شتنبر الماضي نزل على الموظفات ذات الزي المدني كالصاعقة خاصة أن جل الجمركيات سبق لهن أن استقرن بمناصبهن لدواعي صحية واجتماعية، الشيء الذي أثر سلبا على حياتهن الأسرية..
وقد أكدت المصادر ذاتها، أن الحركة الانتقالية لم تطل هذه الفئة من الموظفين لأكثر من 20 سنة، وذلك لأسباب صحية واجتماعية، أو متعلقة بالالتحاق بالأزواج، وهو ما دفع باسر إدارة الجمارك برفع ندائها لوزارة الاقتصاد والمالية، وللسيد المدير العام لإدارة الجمارك والمدير الجهوي لإدراة الجمارك والضرائب غير المباشرة، من أجل التدخل لإنصاف النســاء الجمركيات اللواتي طالتهن الحركة الانتقالية ومن تجــاوزن الخمسين سنــة دون مراعــاة مردوديتهن الإداريــة ولا وضعهن الاجتماعي، أو ملفاتهن الصحية، رحمة بهن وباستقرار أسرهن .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق