طنجة : استعمال القوة العمومية لإحضار شهود ملف الطالب “أنوار”

شأنكم18 سبتمبر 2023آخر تحديث : منذ 7 أشهر
شأنكم
أخبار
طنجة : استعمال القوة العمومية لإحضار شهود ملف الطالب “أنوار”

 

طنجة : سلام مشاش

قررت غرفة الجنايات الأولى بمحكمة الاستئناف بطنجة، في جلسة عمومية عقدتها أول أمس (الثلاثاء)، إرجاء النظر في ملف مقتل الطالب الجامعي “أنوار العثماني”، الذي عثر عليه، نونبر الماضي، مذبوحا داخل شقته بحي مسنانة بطنجة، معللة قرارها بعدم جاهزية الملف للمناقشة، نظرا لغياب عدد من المصرحين، الذين طلبت الهيأة في جلسة سابقة حضورهم للإدلاء بشهاداتهم في القضية.

وأجلت المحكمة مناقشة الملف لجلسة حدد تاريخها، الثلاثاء 3 أكتوبر المقبل، وكلفت النيابة العامة بتوجيه استدعاءات جديدة للشهود غير المتوصلين، وتطبيق مسطرة الإحضار بواسطة القوة العمومية، في حق عدد من المصرحين من أقارب الظنينة الحدث، الذين تم الاستماع إليهم خلال مراحل التحقيق وامتنعوا عن المثول أمام المحكمة للإدلاء بـشـهـاداتـهـم فـي المـلـف، رغـم ثـبـوت توصلهم باستدعاءات الحضور، إذ يرتقب أن تكون الجلسة المقبلة جلسة الحسم في أطوار هذا الملف المثير للجدل، في حال عدم ظهور أي مستجدات، بخصوص القضية.

وشهدت الجلسة، وهي التاسعة على التوالي، حضور والدة الطالب المقتول، التي انهارت بالبكاء أمام هيأة الحكم، وهي تطالب بضرورة توسيع دائرة التحقيقات في قضية مقتل ابنها، مؤكدة أن هناك أطرافا أخرى مشاركة في الجريمة تجب متابعتهم، قبل أن تخور قواها ليطلب رئيس الهيأة مدها بالماء واجلاسها على كرسي أمامه، ليؤكد لها عزمه التدقيق في كل الوثائق لحين الوصول إلى الحقيقة.

ويأتي تمسك أم الضحية بضرورة توسيع التحقيقات القضائية والاستماع إلى كافة المصرحين والشهود، بعدما شككت أسرة الهالك في أن المتهمة الرئيسية غير قادرة على ارتكاب هذه الجريمة لوحدها، نظرا لبنيتها الجسمانية الضعيفة، وهي الملاحظات نفسها التي دونها قاضي التحقيق في تقريره، إذ ينتظر أن يتم التحقيق في الأمر، من قبل غرفة الجنايات الابتدائية خلال مراحل مناقشة الملف بشكل علني و تـعـود فـصـول الـجـريـمـة الـتـي هزت الرأي العام المحلي والوطني بمختلف فئاته المجتمعية، إلى السبت 5 نومبر 2022، حين عثرت المصالح الأمنية على جثة طالب جامعي مـقـتـول داخـل شـقـتـه الواقعة بحي مسنانة وسط طنجة، وعليها آثار جروح غائرة بعنقه وطعنات متفرقة بجسده، قبل أن تقود الأبحاث والتحقيقات إلى ايقاف فتاة قاصر داخل منزل أحد أفراد عائلتها بتطوان، الذي تم اعتقاله هو الآخر لتورطه في عدم التبليغ عن جناية وإتلاف أداة وعائدات الجريمة.

ووفقا لأوراق النازلة، فإن المتهمة، البالغة من العمر 17 سنة، اعترفت بمسؤوليتها الجنائية، وصرحت في جميع مراحل التحقيق بأنها كانت من بين أصدقاء الهالك، واضطرت إلى اقتراف فعلتها بعد أن حاول الضحية، البالغ من العمر 20 سنة، ممارسة الجنس معها بالقوة داخل شقته، ما دفعها إلى معاجلته بطعنات قوية أصابت إحداها عنقه، قبل أن تفر من المكان في اتجاه منزل خالها بتطوان، وظلت مختبئة هناك إلى أن ألقي عليها القبض، رفقة قريبها من قبل الشرطة.

 

 

 

 

خبار عاجل

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق