عميد الشرطة محمد عنيبر يقنع المعتصمات بسوق السبت ولاد النمة العدول عن المبيت بباب المركز الإجتماعي المتعدد الإختصاصات

شأنكم10 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
شأنكم
وطنية
عميد الشرطة محمد عنيبر يقنع المعتصمات بسوق السبت ولاد النمة العدول عن المبيت بباب المركز الإجتماعي المتعدد الإختصاصات

رضوان فتاح

عميد الشرطة محمد عنيبر يقنع المعتصمات بسوق السبت ولاد النمة العدول عن المبيت بباب المركز الإجتماعي المتعدد الإختصاصاتamn souk sabt 177861029 1 - شأنكم

إستطاع محمد عنيبر عميد الشرطة بمفوضية الأمن سوق السبت ولاد النمة أن يقنع المعتصمات بالمركز الإجتماعي المتعدد الإختصاصات المبيت ببيوتهن بذل المعتصم ، ونظرا للعلاقة الإجتماعية الوطيدة والملموسة للرجل ، مع جميع مكونات الساكنة النماوية صغيرا كان أو كبيرا ، وفي إطار ترسيخ البعد الإجتماعي الذي مافتئت الإدارة العامة للأمن الوطني توطينه ، وتنزيل المقاربة المواطنة الحقة في صفوف رجال ونساء الأمن الوطني ، وبعد التدخل الأمني الأخير من طرف رجال القوة العمومية وعلى رأسهم باشا مدينة سوق السبت ، والذي وصف بالعنيف حسب بيان وقع من لذن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أول أمس البارحة مساء ، بحق المعتصمات اللائي يطالبن فقط بإستخلاص أجورهن لتلاتة أشهر بالمركز الإجتماعي المتعدد الإختصاصات بالمدينة الفلاحية ، وبعد عودتهن أمس ليلا للإعتصام مرة أخرى أمام مبنى المؤسسة المذكورة المدعمة من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وعمالة الفقيه بن صالح .

لم ترفض المعتصمات طلب عميد الشرطة المحبوب ولبين رغابته في الجلوس لطاولة الحوار للوهلة الأولى وطلبه لهن العدول عن المبيت بباب المبنى ، ونظرا لتأتر الساكنة الموساوية ومعها رجال ونساء الأمن من الواقع الذي آلت له الوضعية الإجتماعية لهذه المؤطرات اللائي لا يتعدى عددهن 08 مؤطرات ومطؤر واحد ، وكذلك نبل مشاعر العميد التي بدت واضحة وعرفت سلفا بعاصمة بني موسى حيت وعد الجميع بتخصيص لقاء لتدارس هذا الملف صبيحة اليوم معية السلطات الوصية للتشاور ومناقشة الحلول الممكنة ، بين الأطراف وهو الذي أسال مداد كتيرا بالمنابر الوطنية والمحلية ، وضجة إعلامية محلية ووطنية بالقدر الذي أخد تعاطفا قل نظيره ، مع المعتصمات اللائي طالبن المكتب المسير للمركز الإجتماعي المتعدد الإختصاصات إخراج رواتبهن لتلات أشهر من طرفى المكتب المسير للمركز .

وبهذا السلوك النبيل والإجتماعي الإنساني النابع من القلب ، وترسيخ المقاربة الإجتماعية المقرونة بالبعد الإنساني والأخلاقي إلى جانب إستراتيجية المديرية العامة للأمن الوطني من أجل التعاطي مع جميع الملفات الأمنية .. كما إستحسنت ساكنة سوق السبت ولاد النمة سلوك الرجل الإنسان قبل أان يكون الأمني المتالي والإجتماعي النموذجي

في إنتظار نتائج الحوار الذي ستخصصه السلطات الإقليمية لمؤطرات مركز سوقر السبت اللائي أصبحن متالا يحتذى به للنساء المتابرات والمدافعات عن القوت اليومي لصغارهن ، وهن اللائي إستجبن لسلوك مواطن من مواطن وأمني وعميد شرطة يتحلى بخصال الوطنية وترسيخ تقافة المديرية العامة للأمن الوطني والبعد الإجتماعي موازاة مع التعاطي مع الملفات المطروحة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

تنويه

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق