في السيادة الغذائية و مفهوم الأمن الغذائي.

شأنكم
2021-10-10T19:04:24+01:00
وطنية
شأنكم10 أكتوبر 2021آخر تحديث : منذ شهرين
في السيادة الغذائية و مفهوم الأمن الغذائي.

العيرج ابراهيم/ جريدة شأنكم

     عاد مفهوم السيادة الغذائية للتداول خصوصا بعد ارتفاع أسعار العديد من المواد الغذائية  الأساسية  في الآونة الأخيرة رغم تداعيات كورونا التي لازالت تلقي بظلالها على أغلب الشعب المغربي المقهور بمختلف طبقاته الاجتماعية .

     إنه الارتفاع الذي حرك أطرافا عدة  في محاولة  لتحسيس الجهات المسؤولة من جهة بوقع الزيادات الأخيرة على جيوب المواطن في استحضار لتقلبات الأسواق الدولية ومن جهة أخرى لوضع الأصبع على الداء و مطالبة الحكومة الجديدة  بتفعيل الآليات القانونية المتاحة لتكون قضية ودعم القدرة الشرائية للمواطنين ضمن أولويات اشتغالها.

    في هذا الصدد  و أن كانت حركة معا  أشارت بالواضح إلى أن ضعف ميكانيزمات و آليات المراقبة و كذا تعدد الوسطاء ممن لهم يد طولى في تحديد الثمن النهائي للسلع، يعتبر من العوامل الأساسية في الزيادات الأخيرة في أسعار عدد من المواد الأولية. فإنها تؤكد على ضرورة تفعيل و تكثيف جهود مراقبة الأسعار من خلال قيام مجلس المنافسة  بدوره في تتبع الممارسات غير القانونية خصوصا منها الاحتكار .

    إلى ذلك ذكرت الحركة بجدوى التفكير في صيغة أخرى لمراجعة نسب الحقوق الجمركية المتعلقة ببعض المواد بتعديل نسبها.

    لتخلص الحركة أمام تداعيات جائحة كورونا إلى ضرورة تبني السيادة الغذائية بدل مفهوم الأمن الغذائي خصوصا وأن بلدنا  يملك من المؤهلات الكفيلة بضمانها خصوصا إذا توفرت الإرادة السياسية التي تجعل من السادة الغذائية أولى أولوياتها…

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق