محكمة الدارالبيضاء تصدر مذكرة بحث في حق برلماني

أحمد30 مايو 2023آخر تحديث : منذ سنة واحدة
أحمد
أخبار
محكمة الدارالبيضاء تصدر مذكرة بحث في حق برلماني

متابعة:ميلودة جامعي

تصدرت محكمة الدار البيضاء مذكرة بحث في حق برلماني فاسد، انتفضت المنظمة المغربية لحماية المال العام وتوجهت إلى قاعات العدالة لتأدية دورها في مكافحة الفساد والحفاظ على المال العام. وبدأت الجلسة في قسم جرائم الأموال باستئنافية البيضاء، حيث قامت المنظمة بتمثيل الجانب المدني ضد المتهمين، وقد تمثلت المنظمة بواسطة المحامي إبراهيم الذهبي.

 

حضر جميع المتهمين العشرة، وعلى رأسهم عراب الفساد البرلماني المدعو م.ع. ومع ذلك، تخلف متهم واحد  وبسبب غيابه، قررت المحكمة تفعيل المسطرة الغيابية وإصدار مذكرة للقبض عليه لفصله عن الملف لجعل المحاكمة جاهزة للنظر فيها.

 

بعد اتخاذ هذا الإجراء، قررت المحكمة تأجيل الملف إلى جلسة تعقد في 04 يوليو 2023، حيث سيكون الملف جاهزًا للمناقشة والبت فيه. ومع ذلك، تطالب المنظمة المغربية لحماية المال العام بضرورة اعتقال المتهم الرئيسي م.ع.، عراب الفساد، من داخل قاعة المحكمة، بصحبة بعض المتهمين الآخرين الذين قاموا بالاستيلاء على الأموال العامة من المقاولين وشركائهم.

 

تعكس هذه المحاكمة الأهمية الكبيرة لمكافحة الفساد وحماية المال العام في المغرب. فقد قامت المنظمة المغربية لحماية المال العام بدور فعال في تمثيل المصلحة العامة ومحاسبة الفاسدين. وعندما يتم تأجيل المحاكمة للجلسة المقبلة، يعطى الوقت اللازم لجمع الأدلة وإعداد حجة قوية ضد المتهمين.

 

يجب أن تعمل السلطات القضائية بكل حزم لضمان سير المحاكمة بشكل عادل وشفاف، والتصدي لأي تلاعب أو تأثيرات خارجية تهدف إلى إفساد العدالة. ومن المهم أن يكون لدى المجتمع الثقة في النظام القضائي وقدرته على معاقبة الفاسدين وإعادة الأموال المنهوبة إلى خزائن الدولة.

 

إن مكافحة الفساد وحماية المال العام هما مسؤولية مشتركة بين المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني. يجب تعزيز الجهود المبذولة لمنع الفساد ومعاقبة المتسببين فيه، وذلك من خلال تعزيز الشفافية وتعزيز قدرة الجهات المعنية على مكافحة الفساد وتقديم المساءلة.

 

.

خبار عاجل

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق