مدير أكاديمية جهة سوس ماسة يشرف على انطلاق الموسم التكويني 2022 بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بإنزكان

شأنكم
أخبارجهوية
شأنكم11 يناير 2022آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
مدير أكاديمية جهة سوس ماسة يشرف على انطلاق الموسم التكويني 2022 بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بإنزكان

مواصلة للعمليات المواكبة و المؤطرة للدخول التكويني للأطر النظامية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، ترأس السيد محمد جاي منصوري مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة سوس ماسة على استقبال الأساتذة المتدربين بمقر المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة سوس ماسة بإنزكان بحضور كل من السادة مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين والمديرالاقليمي لمديرية انزكان أيت ملول ورؤساء الأقسام بالاكاديمة والاطر الإداريةوالتربويةبالمركز.
استهل اللقاء بكلمة توجيهية للسيد وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة عبر تقنية المناظرة المرئية هنأ من خلالها جميع الناجحات والناجحين مبرزا أن الإجراءات التنظيمية الجديدة المعتمدة في هذه المباراة مكنت من تحسين موثوقية النتائج وتعزيز الشفافية، وضمان تكافؤ الفرص بين المترشحات والمترشحين اعتمادا على مبدأي التميُز والتفوق لانتقاء أجود الكفاءات العلمية والمعرفية والمهنية، مشيرا إلى برنامج عمل الوزارة يندرج ضمن رؤية متجددة ومنسجمة مع ما تنص عليه التوجهات الاستراتيجية للنموذج التنموي الجديد. خصوصا تلك المتعلقة بتعزيز الرأسمال البشري لبلادنا مع التطلع إلى المدرسة جديدة قائمة على الإنصاف وتكافؤ الفرص والجودة عبر مجموعة من التدابير تسعى لتحقيق ثلاثة أهداف أساسية:
أولها:الاستثمار في تكوين الفاعلين التربويين وتأطيرهم عبر إرساء تكوين انتقائي متجدد. ثانيا: العمل على تعميم التكوين المستمر وجعله آلية للارتقاء بالأداء المهني بهدف تجويد التعليمات. ثالثا: تأهيل العنصر البشري وتحسين أوضاعه المهنية والاجتماعية في إطار الحوار الاجتماعي التشاركي والمنتج
كما اكد السيد الوزير ان الوزارة ستعمل على تفعيل هندسة جديدة للتكوين الأساس للأساتذة عبر توسيع مسالك الاجازة في التربية مشيرا إلى أن الوزارة تعمل جاهدة إلى تجاوز مختلف الإشكالات المطروحة لرفع سقف التحدي للنهوض بمنظومتنا التربوية خدمة للمصلحة الفضلى للمتعلمات والمتعلمين
من جهته أكد السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة على أهمية الكلمة التوجيهية للسيد الوزير التي تذكر بالرهانات المطروحة على النظام التعليمي بشكل عام واعتبر اللقاء مناسبة لتهنئة السيدات والسادة الأساتذة المتدربين بمناسبة نجاحهم في مباراة الانتقاء مشيرا على الدور التربوي المنوط إليهم لتجويد العمل التربوي من خلال التكوين الذي يؤطره أساتذة المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، مؤكدا أن التكوين الأساس محطة من المحطات المهنية استعدادا لمباشرة مهنة التدريس على مستوى الممارسة بالمؤسسات التعليمية داعيا الجميع الى العمل في توافق مع مكونات المجتمع المدرسي وفقا للمرجعيات التشريعية والقانونية في إطار التمييز بين الحق والواجب، مؤكدا على أهمية التكوين الأساس للأستاذ، مبرزا أن الأستاذ الناجح هو ذاك الأستاذ الذي ينحج في اكساب التلاميذ المعلومات والمهارات مع التفاعل مع خصوصية القسم ومراعاة الفروق الفردية للمتعلمين وهذا ما سيتم اكتسابه بمراكز التكوين، مؤكدا أن التكوين الميداني خلال هذه السنة سيكون مواكبا للتكوين الذي سيتم بالمركز. كما قدم السيد مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين عرضا مفصلا حول سير التكوين والمستجدات المرتبطة به وتنظيم الدراسة والتكوين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق
%d مدونون معجبون بهذه: