مراكش: الهلال الاحمر المغربي لجهة مراكش اسفي يشارك في رحلة الى معبر الكركرات

شأنكم
أخباروطنية
شأنكم28 يناير 2021آخر تحديث : منذ 10 أشهر
مراكش: الهلال الاحمر المغربي لجهة مراكش اسفي يشارك في رحلة الى معبر الكركرات

بدعوة من المكتب الجهوي للهلال الأحمر المغربي بجهة الدار البيضاء-سطات يشارك وفد من المكتب الجهوي للهلال الأحمر المغربي لجهة مراكش-أسفي ومجموعة من المكاتب الإقليمية في زيارة ميدانية إلى معبر الكركرات، التابع لجماعة أوسرد جنوب مدينة الداخلة بالصحراء المغربية، وذلك في الفترة الممتدة بين 26 و 30 يناير 2020.

وبهذه المناسبة، صرح طارق بنحسي رئيس وفد جهة مراكش أسفي، الكاتب العام للمكتب الجهوي ورئيس المكتب الإقليمي للهلال الأحمر المغربي بالرحامنة، أن هذه الزيارة الميدانية جاءت من أجل تسجيل اعتزازنا بكل المبادرات الملكية الهادفة إلى الحفاظ على الاستقرار بالصحراء المغربية وتثمينا للقرارات الملكية الصائبة والتدخل السلمي للقوات المسلحة الملكية من دون أي تهديد أو مساس بحياة وسلامة المدنيين.

وأضاف أن من بين أهداف هذه الزيارة التاريخية للكركارات هو فتح قنوات التواصل مع إخواننا بالمكاتب الإقليمية للهلال الأحمر المغربي بأقاليمنا الجنوبية وعقد اتفاقيات شراكة وتعاون والعمل وفق مشروع مشترك يهدف إلى الاضطلاع بالادوار الطلائعية لمنظمة الهلال الأحمر المغربي.

وفي الأخير أعرب طارق بنحسي، وكل أعضاء الوفد، بشعورهم بالفخر والاعتزاز لتواجدهم بهذه المنطقة من تراب المملكة، مشددين على أنها كانت مناسبة لصلة الرحم بإخواننا بالصحراء المغربية ووقوفنا عن قرب على التقدم الحاصل في تنفيذ المشروع التنموي الخاص الذي يقوده صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بهذه المناطق من أجل الدفع بورش الجهوية المتقدمة الواعدة لترسيخ الحكامة المحلية الجيدة، وذلك في سبيل تعزيز القرب من أبناء هذه الربوع الغالية من الوطن في إطار مغرب الوحدة والنماء والديموقراطية والسلام الذي يرعاه عاهلنا المفدى الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق