معاناة ساكنة مجموعة من الجماعات باقليم تارودانت مع الخنزير البري

شأنكم20 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
شأنكم
أخبارمحلية
معاناة ساكنة مجموعة من الجماعات باقليم تارودانت مع الخنزير البري

متابعة محمد الغقير

يعاني الفلاحون والساكنة بإقليم تارودانت وخصوصا بمنطقة اولاد برحيل ، اغرم ، امزال ….،وكذلك مناطق متفرقة بالاقليم من  تواجد  أعداد من الخنازير البري تقوم بإتلاف مساحات شاسعة من المزروعات، حيث يبقى الفلاحون في حرب دائمة مع هذا الحيوان الشرس، ناهيك عن الرعب الذي أصبح يعيشه سكان المنطقة، بسبب خطورة هذا الحيوان البري، سواء خلال فترات النهار أو الليل. من انتشار الخنزير البري والذي مع تكاثر أعداده مؤخراً، أصبح يشكل تهديداً حقيقياً لسلامة المواطنين الذين يتهجم عليهم باستمراراكما يتلف المحاصيل الزراعية ولقد شهدت المناطق المذكورة هده الأيام اقتحام هذه الخنازير بعض الاحياء مما زرع الرعب والخوف والهلع في صفوف الساكنة .

وتناشد الساكنة الجهات المعنية وعلى رأسهم عامل الإقليم ومديرية المياه والغاباة ، بأن تتدخل في اسرع الاجال لإيجاد حل لهذا الانتشار المخيف والمهول لهذا الحيوان الشرس الذي اصبح وجوده بكثرة يقض مضجع الساكنة خوفا على ابناءهم الذين يسلكون الطريق للالتحاق بالفصول الدراسية .

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

تنويه

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق