من تكون منال ايت بنصالح النائبة الثالثة لرئيس المجلس الإقليمي

شأنكم
2021-10-01T23:04:27+01:00
أخبارمحلية
شأنكم1 أكتوبر 2021آخر تحديث : منذ شهرين
من تكون منال ايت بنصالح النائبة الثالثة لرئيس المجلس الإقليمي

هي منال بنت زين الدين بن الحسين بن الحاج العربي بن محمد بن صالح.
عائلة شهيرة استوطنت منطقة أولوز في بداية عقود القرن الماضي و كان لها صيت رفيع بحكم انها اشتغلت بالتجارة منذ عام “البون” كما استثمرت في مجال النقل و امتلكت حافلات لنقل المسافرين خاصة بمنطقة سوس.
و عرفت هذه العائلة العريقة بروحها الوطني و حبها لملكها منذ عهد المغفور له محمد الخامس طيب الله تراه و من جميل الصدف التي لا تنسى ان العائلة استضافت هذا الملك المجاهد الكبير بمنزلها في استقبال تاريخي.
و ليس غريبا أن تتشبع منال بهذا الموروث الأخلاقي و هي كما يعلم الجميع من صلب مناضل صنديد ابوها السيد زين الدين الذي يشتغل بسلك التعليم و هو أحد الغيورين على هذا الوطن عامة و على منطقة أولوز بشكل خاص و بصم على مسيرة نضالية يشهد بها الصغير قبل الكبير.
و ابنته منال التي وفقها الله تعالى على تحمل المسؤولية بعد فوزها بمقعد في الانتخابات الاخيرة سواء بالمجلس البلدي لأولوز أو المجلس الاقليمي لتارودانت هي من مواليد مدينة اولوز، تدرجت منذ نعومة اظافرها بالتعليم الأولي كمنطلق بروض الأطفال التابع لجمعية النهضة باولوز و كان مديره انذاك السيد ايت بلا و سليمان رئيس جماعة اداوݣماض سابقا ثم انتقلت بعد ذلك الى السلك الابتدائي بمدرسة اللوز حيث كان والدها يشغل مديرا تربويا بنفس المؤسسة وبعد ذلك الى الطور الاعدادي بثانوية أولوز
الاعدادية و باعدادية الفايض لتستكمل دراستها التاهلية و حصولها على الباكالوريا اداب عصرية بالثانوية التأهلية بأولوز.
و بحكم انتقال والدها الى مراكش تابعت دراستها الجامعية بكلية الحقوق بمراكش شعبة القانون فرنسي و لا زالت تتابع مشوارها الجامعي بذات الكلية الى يومنا هذا.
و منال ايت بن صالح استهواها العمل الجمعوي منذ صغرها و تشبعت بالعمل المسرحي و كانت أول فتاة تعرض مسرحية امام جمهور عريض بمهرجان اداوكماض و باللغة الانجليزية تناولت فيه معاناة أطفال الشوارع و كان بعنوان Homeless.
كما انخرطت هذه الشابة في عدة مبادرات جمعوية خصوصا بمراكش في اطار شبيبة التجمع الوطني للاحرار و مذلك بالدار البيضاء في اطار أنشطة الحزب.
و بحكم هذه السيرة التي تطبع حياة هذه المناضلة الحقة تربى فيها حب أولوز و الغيرة عليها و قطعت على نفسها و عد المساهمة فيما من شأنه أن يساهم في تنمية المنطقة و تحسين اوضاعها مما جعلها تدخل باب الانتخابات من بابه الواسع حيث رحبت بها الساكنة و اعتبرتها مكسرة طابو عشعش في المنطقة لزمان حيث غياب العنصر النسوي في الميدان مع الهيمنة الذكورية المستمرة و اقصاء الانثى من مثل هذه المبادرات التي ظلت حمرا على الذكور.
و بفضل هذه الهيبة الربانية التي وهبها الله لهذه الشابة واصلت تألقها بحصولها على مقعد بالمجلس الاقليمي مما سيزيدها مسؤولية اضافية أقسمت باصرار على الاخلاص لها و الدفاع من خلالها على مطالب سكان المنطقة و الاقليم..
و طبيعي بعد هذه النجاحات ان تظهر بعد السلوكات الخارجة عن اخلاق السياسة من بعض الخصوم و الحاقدين التي تشكك في مصداقية المناضلة منال و تحاول تكسير مجهودها لكنها أقسمت و هي واعية بمسؤولياتها ان ذلك لن يغير من عزيمتها و اصرارها قيد أنملة….و الله المستعان.

مولاي بوبكر ايت ياس

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق