الرئيس الفرنسي : اصلاحات يضعها المجتمع الدولي شرط لدعم لبنان

شأنكم6 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ سنتين
شأنكم
أخباردولية
الرئيس الفرنسي : اصلاحات يضعها المجتمع الدولي شرط لدعم لبنان

 قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس عند وصوله إلى العاصمة اللبنانية بيروت إنه يريد “تنظيم مساعدة دولية” بعد الانفجار الضخم الذي حوّل بيروت الثلاثاء إلى مدينة منكوبة، وقُتل جراءه 137 شخصا على الأقل.

وقال ماكرون لصحافيين بمطار رفيق الحريري الدولي حيث كان في استقباله الرئيس اللبناني ميشال عون “أرغب… بالمساعدة لتنظيم مساعدة دولية، ودعم لبيروت، ولشعب لبنان”، مضيفا “سنساعد في الأيام المقبلة على تنظيم دعم إضافي على المستوى الفرنسي وعلى المستوى الأوروبي. أود تنظيم تعاون أوروبي وتعاون دولي أوسع”.

“إذا لم يتم تنفيذ الإصلاحات سيواصل لبنان الغرق”

من جهة أخرى، حذر ماكرون من أن لبنان سيواصل “الغرق” في حال لم تُنفذ إصلاحات يضعها المجتمع الدولي شرطا لحصول لبنان على دعم يخرجه من دوامة الانهيار الاقتصادي.

وقال ماكرون: “الأولوية اليوم لمساعدة ودعم الشعب من دون شروط. لكن هناك مطلب ترفعه فرنسا منذ أشهر وسنوات حول إصلاحات ضرورية في قطاعات عدة”، مشيرا بشكل خاص إلى قطاع الكهرباء الذي يُعد الأسوأ بين مرافق البنى التحتية المهترءة أساسا، وكبد خزينة الدولة أكثر من 40 مليار دولار منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975-1990).

ماكرون يبعث برسالة للعالم خلال تفقده موقع انفجار بيروت هي أن “فرنسا تقف إلى جانب لبنان في محنته”

وأضاف ماكرون أنه يتمنى إجراء “حوار صادق” مع المسؤولين اللبنانيين، “لأنه بعيدا عن الانفجار، نعلم أن الأزمة خطيرة وتنطوي على مسؤولية تاريخية للمسؤولين”، مشددا على أنها تتطلب “تحركا سريعا وحوارا صريحا”.

وتابع “في حال لم تنفذ الإصلاحات، سيواصل لبنان الغرق. وهذا حوار آخر سنقوم به”، في إشارة إلى إصلاحات ضرورية وضعها المجتمع الدولي شرطا لدعم لبنان للخروج من الانهيار الاقتصادي المتسارع الذي يشهده منذ نحو عام.

واستقبل الرئيس اللبناني ميشال عون في مطار رفيق الحريري الدولي، نظيره الفرنسي، وهو أول رئيس دولة يزور لبنان بعد الكارثة.

وكتب ماكرون على حسابه عبر تويتر فور هبوط طائرته “لبنان ليس وحيدا”. ثم انتقل ماكرون لتفقد موقع الانفجار.

ومن المفترض أن يعقد ماكرون جلسة مع عون ويلتقي أيضا رئيس الحكومة حسان دياب ورئيس مجلس النواب نبيه بري، قبل أن يعقد مؤتمراً صحافياً قرابة الساعة 18:30 (15:30 ت غ) ثم يعود إلى فرنسا.

وردا على سؤال عما إذا كانت المساعدات ستحول إلى مؤسسات الدولة، قال ماكرون “سوف نعمل بشكل أن تصل تلك المساعدات إلى الأرض”.

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق فرانس 24

وأشار إلى أنه يريد “سريعا إطلاق مؤتمر للحصول على دعم مالي”، مشيرا إلى أنه يريد إرسال التمويل إلى المنظمات “لضمان أن تصل إلى المكان الصحيح في أسرع وقت”

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

تنويه

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق