اكتشاف ديناصور مدرع في المغرب يعود وجوده الى أكثر من 160 مليون سنة

شأنكم
2021-09-24T12:46:15+01:00
أخبار
شأنكم24 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ شهرين
اكتشاف ديناصور مدرع في المغرب يعود وجوده الى أكثر من 160 مليون سنة

يقول علماء في لندن إن عظم الضلع المتحجر الذي اكتشف في المغرب يعود إلى أنكيلوصور وهو أقدم ما اكتشف حتى الآن من فصيلة الديناصورات التي تعرف بـ”الديناصور المدرع”.

ويعتقد فريق العلماء في متحف التاريخ الطبيعي في لندن، حسب ما أوردة موقع “البي بي سي”، الخميس، أن عمر هذا الديناصور يزيد على 160 مليون. وهو الأول من نوعه يعثر عليه في إفريقيا.

20210924 123611 - شأنكم

ويقول باحثو المتحف إن الأحفور هو واحد أيضا من أغرب الأحفورات التي رأوها على الإطلاق. إذ دمجت مسامير الأطراف الواقية لـ “أنكيلوصور” مباشرة في أضلاعه ، بدلاً من اندماجها بغلاف درعه الذي التصق مباشرة بألأضلاع.

Snrtnews

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق